Natural Herbs Shop

Natural Herbs Shop Shilajit ( Silajit , salajeet, sheelajit , Shilajeet, سلاجیت، شلاجیت، شیلاجیت )

Our Featured Products

أصيلة هيمالايان شيلاجيت 10 غراما
أصيلة هيمالايان شيلاجيت 20 غراما
أصيلة هيمالايان شيلاجيت 30 غراما

المناعة هي قدرة الجسم على التصدي لمسببات الأمراض مثل البكتيريا والفيروسات والفطريات والخلايا السرطانية وسمومها، والقضاء عليها ومنعها من إلحاق الأذى بأعضائه وخلاياه.

فالجهاز المناعي هو الذي يمنع مسببات المرض عنا ويحمينا من أذاها، ولأن الجسم البشري بيئة مثالية للكثير من الجراثيم فإنه مثل الأرض الغنية التي يقصدها الطامعون من الغزاة، وهنا يأتي دور جهاز المناعة الذي يشكل الجيش الذي يحمي أجسامنا من المهاجمين.

وتمثل قدرة جهاز المناعة على معرفة مكونات الجسم الذاتية وتفريقها عن الخلايا والأجسام الغريبة أساس وظيفة الجهاز المناعي، فإذا لم يكن الأخير قادرا على معرفة الأجسام الدخيلة قاد ذلك إلى غزوها الجسم، أما إذا لم يستطع التمييز بين الخلايا الذاتية والغريبة فإنه سيهاجم خلايا الجسم، مما يؤدي إلى حدوث أمراض معينة مثل السكري من النوع الأول.

من المعروف أن تغيير نظام المناعة الذي يبدو أنه يرافق الشيخوخة يمكن أن يكون له تأثير مباشر على طول عمر الشخص. جهاز المناعة مهم في الحفاظ على صحة أجسادنا. فهي لا تحمينا من الفيروسات والبكتيريا فحسب، بل تساعد أيضًا على تحديد وإزالة الخلايا السرطانية والسموم.

مع التقدم في السن، يصبح الجِهاز المَناعيّ أقل فعالية. يصبح الجِهاز المَناعيّ أقل قدرة على تمييز النسج الذاتية من النسج غير الذاتية (أي تتراجع القدرة على التعرف على المستضدات الأجنبية). ونتيجة لذلك، تصبح اضطرابات المناعة الذاتية أكثر شُيُوعًا.

تصبح البلاعم (التي تقوم بابتلاع البكتريا وغيرها من الخلايا الأجنبية) بطيئة في تدمير البكتيريا، والخلايا السرطانية، والمستضدات الأخرى. قد يكون هذا البطء أحد الأَسبَاب التي تجعل السرطان أكثر شُيُوعًا لدى كبار السن.

استخدم البشر المواد العضوية الطبيعية منذ العصور القديمة. ووافق الأطباء على استخدام الشيلاجيت لتقوية دفاعات الجسم ضد الأمراض. اولئك الذين استخدموا الشيلاجيت لمحاربة الأمراض المختلفة، وكذلك دعم المناعة، يوصون بمنبه طبيعي للأشخاص في أي عمر. يعتمد مبدأ عمل الدواء على إطلاق برنامج في الجسم لإنتاج الخلايا الخاصة به من أجهزة المناعة. أي أن الشخص الذي يستعمل الشيلاجيت يؤمن نفسه ضد المشاكل الصحية.

الشيلاجيت خليط راتنجي يتكون من مكونات معدنية وبراز حيواني ومكونات عشبية. يتم الحصول على المنتج في الجبال، حيث أنظف الأجواء والبيئة الملائمة. قدمت الطبيعة للناس مادة يمكنها تقوية دفاعات الجسم، ويبقى للشخص أن يتعلم كيفية شربها بشكل صحيح من أجل المناعة

تقوية مناعة الشيلاجيت

يحارب الأمراض 

تحتوي الطبيعة المعدنية الطبيعية في الطبيعة الأم على حوالي 85 المعادن، مما يعزز من نظام المناعة في الجسم. هذه المعادن تساعد الجسم على استعادة الأداء الطبيعي لأعضاء الجسم وبالتالي تحسين وظيفة المناعة.

شيلاجيت يساعد الجسم في تحقيق الاستهلاك اليومي المطلوب من العناصر الغذائية المختلفة، التي يضعف نقصها الجسم. يساعد المحتوى العالي من الأحماض الدبالية والفولفيك الموجودة في شيلاجيت الجسم على امتصاص المعادن الهامة التي تساعد في مكافحة الأمراض الفتاكة مثل مرض السكري، وفقر الدم، وحصى الكلى، والاضطرابات العصبية، وأمراض القلب، واختلال وظائف الغدة الدرقية، والتهاب المفاصل، والسمنة.

بالإضافة إلى ذلك، فإنه يحفز قدرة البنكرياس لإنتاج الأنسولين واستقلاب الجلوكوز ومن ثم تنظيم مستويات الكوليسترول.

يشار إلى وجود الشيلاجيت في تكوين العديد من المكملات الغذائية التي يتم تناولها من أجل الحفاظ على المناعة، وعند علاج الأمراض بمساعدتهم، يمكنك تقليل كمية الأدوية التي يتم تناولها والتي لها آثار جانبية.

: تحتوي المادة نفسها على قائمة كاملة بالمكونات المفيدة 

 

– مركب فيتامين أ زائد، المجموعة ب، بالإضافة إلى ج، ف.

– العناصر النزرة – المغنيسيوم والبوتاسيوم والصوديوم والحديد والكالسيوم والباريوم والمنغنيز والسيليكون والفضة والتيتانيوم والألمنيوم.

– المكونات الحمضية – في شكل أحماض أكساليك وبنزويك ودوميك وفولفيك وأحماض أمينية.

– الاثيرات، البلسم، البوليفينول.

الوقاية من الأمراض الموسمية مع الشيلاجيت

 

أثبت الطب التقليدي فوائد استخدام مادة الراتنج المستخرجة في شقوق الجبال للأمراض التالية:

– مشاكل في القلب والأوعية الدموية على شكل تراكم لويحات الكوليسترول وصعوبة في الدورة الدموية.

– أمراض الجهاز الهضمي والكبد والكلى وضعف الشهية.

– مشاكل في الرؤية والسمع والأسنان.

– أمراض الغدد الصماء والجهاز العصبي والجهاز العضلي الهيكلي

الجلد والحساسية.

– انتهاكات الفاعلية عند الرجال، الرغبة الجنسية عند النساء.

تعافي الجسم بعد أمراض خطيرة

يستخدم الشيلاجيت لزيادة الحيوية واستقرار المناعة بعد الإصابة بأمراض خطيرة. تم اختبار الوصفات، في الممارسة العملية، ويمكنك استخدامها دون خوف.

محاربة الشيخوخة المسببة لضعف المناعة

واحدة من أهم فوائد شيلاجيت هو قدرته على إبطاء الشيخوخة. ترتبط العديد من الأمراض التقدمية بالشيخوخة بسبب الأكسدة الضارة للجذور الحرة.

تخلق الجذور الحرة أضرارًا مؤكسدة، والتي تزداد مع التقدم في العمر، مما يزيد من انتشار مرض الزهايمر والتهاب المفاصل والخرف وأمراض القلب وهشاشة العظام. شيلاجيت يبطئ ما قبل الأكسدة من الخلايا التي تأتي مع الشيخوخة.

كما أنه يساعد في الحفاظ على الكالسيوم في الجسم وبالتالي يحافظ على قوة الجسم ويعزز قوة الجسم وشعور الشباب حتى في سن الشيخوخة.

 

يحتاج كل فرد إلى حماية مناعته، وفقدان دفاعات الجسم يؤدي إلى فشل في جميع الأنظمة. من المستحسن القيام بذلك منذ الصغر، تعتبر الشيلاجيت وسيلة عالمية للحفاظ على مناعة الأطفال والبالغين وكبار السن. هذا خيار ممتاز للوقاية من الأمراض المختلفة، والتعافي من الأمراض التي عانى منها، وتعزيز العلاج المعقد للأمراض. يمكن أن يساعد تحضير واستهلاك الراتينج بانتظام وفقًا للوصفات المقترحة في الحفاظ على صحة الأسرة بأكملها

جهاز المناعة هو الحارس الذي يحمي جسم الإنسان من غزو العوامل الأجنبية مهما كانت طبيعتها. يحدث تشكيل مثل هذه الوظائف تحت تأثير العوامل الخارجية والداخلية. شيلاجيت أداة ممتازة لزيادة المقاومة الطبيعية لمحفزات المرض

Our Blogs - Learn More About Shilajit

Write to us for any Questions: [email protected]