Natural Herbs Shop

Natural Herbs Shop Shilajit ( Silajit , salajeet, sheelajit , Shilajeet, سلاجیت، شلاجیت، شیلاجیت )

Our Featured Products

أصيلة هيمالايان شيلاجيت 10 غراما
أصيلة هيمالايان شيلاجيت 20 غراما
أصيلة هيمالايان شيلاجيت 30 غراما

داء السكري هو مرض مزمن يحدث عندما يعجز البنكرياس عن إنتاج الأنسولين (هرمون ينظم مستوى السكر في الدم) بكمية كافية أو عندما يعجز جسم الإنسان عن الاستخدام الفعال للأنسولين الذي ينتجه من أجل امتصاص الجليكوز من قبل خلايا الجسم، الشيء الذي يجعل الجليكوز يتراكم في الدم فيؤدي إلى زيادة تركيز نسبة السكر في الدم. على المدى الطويل يمكن أن يؤدي ارتفاع نسبة السكر في الدم إلى حدوث أضرار وخيمة في العديد من أجهزة الجسم ولا سيما القلب والشرايين والعينين والكلي والأعصاب.

وفقًا لمنظمة الصحة العالمية ارتفع عدد مرضى السكر من 108 مليون في عام 1980 إلى 422 مليون في عام 2014. هذه الزيادة ليست في علاقة خطية مع معدل الزيادة السكانية حيث ارتفعت نسبة مرضى السكر من 4.7٪ في 1980 إلى 8.5٪ في 2014 وهو ما يقرب من الضعف. هذا أمر مقلق للغاية حيث قدرت منظمة الصحة العالمية أن مرض السكري هو السبب الرئيسي السابع للوفاة في عام 2016.

shilajit for diabetes - شيلاجيت لمرض السكري

ويمكن أن يؤدي أيضًا إلى تلف الأعضاء وعواقب أخرى.  يمكن الوقاية من مرض السكري من النوع 2 أو تأخيره عن طريق ممارسة التمارين الرياضية بانتظام والحفاظ على وزن صحي واتباع نظام غذائي صحي وتجنب التبغ. بالإضافة إلى اتباع هذه النصيحة العامة، تشير الأيورفيدا إلى جانب بعض الدراسات الجديدة إلى أن شيلاجيت قد يكون خيارًا ممتازًا للوقاية من مرض السكري وتقليله وربما علاجه.

شيلاجيت يساعد الجسم في تحقيق الاستهلاك اليومي المطلوب من العناصر الغذائية المختلفة، التي يضعف نقصها الجسم. يساعد المحتوى العالي من الأحماض الدبالية والفولفيك الموجودة في شيلاجيت الجسم على امتصاص المعادن الهامة التي تساعد في مكافحة الأمراض الفتاكة مثل مرض السكري، وفقر الدم، وحصى الكلى، والاضطرابات العصبية، وأمراض القلب، واختلال وظائف الغدة الدرقية، والتهاب المفاصل، والسمنة.

شيلاجيت هو عبارة عن راتينج شبيه بالقطران، غني بالمواد المغذية. لعدة قرون، وقد استخدمها الأطباء الايورفيدا كمكملات الغذائية والمكملات المعدنية لعلاج الأمراض المختلفة. يعتبر خيارًا ممتازًا للوقاية من مرض السكري وتقليله وربما علاجه. أن لديه القدرة على إعادة الظروف غير الصحية إلى الحالة الصحية.

يخفض نسبة الجلوكوز في الدم، وفعال في تحسين صورة الدهون. أن شيلاجيت يمكن أن يكون مكملًا واعدًا لمرض السكري إما بمفرده أو مع الأدوية السريرية.

يتكون الشيلاجيت من أكثر من 85 معدنًا أيونيًا ومواد قوية أخرى. أحد هذه المكونات هو حمض الفولفيك. حمض الفولفيك مفيد من نواحٍ عديدة، ولكن من أكثر التأثيرات المدهشة قدرته على القضاء على الجذور الحرة. كمضاد قوي للأكسدة، فهو يحارب أكسدة الجسم. إذن، كيف يفيد حمض الفولفيك مرضى السكري؟ لقد ثبت أنه يقضي على الأضرار التي لحقت بخلايا البنكرياس B التي تسببها الجذور الحرة. هذا الضرر هو السبب الرئيسي لمرض السكري. نظرًا لتلف البنكرياس، فهو غير قادر على إفراز الأنسولين، كما أنه غير قادر على تصفية البول من السموم بشكل فعال. يعمل شيلاجيت على إصلاح الأضرار التي لحقت بالبنكرياس، والذي يمكنه بعد ذلك إطلاق الأنسولين بشكل أفضل وتصفية السموم من الجسم. في حين أن الشيلاجيت لا يشفي البنكرياس، فإنه يوفر وسيلة ممتازة لمرضى السكري لتنظيم مستويات السكر في الدم. ولأنه يمكن للبنكرياس أن يفرز المزيد من الأنسولين، يتم تشجيع استقلاب الجلوكوز. كما ترون، فقد ثبت أن الشيلاجيت يتحكم في مستويات السكر في الدم لمرضى السكري. في الواقع، يستخدم الناس في نيبال الشيلاجيت منذ آلاف السنين لعلاج مرض السكري بنجاح كبير. إذا كنت تفكر في استخدام شيلاجيت لعلاج وتهدئة أعراض مرض السكري، فننصحك باستشارة طبيبك قبل القيام بذلك. نظرًا لأن الشيلاجيت فعال جدًا في التحكم في مستويات السكر في الدم، فقد يحتاج الدواء إلى تعديل.

شيلاجيت غني بحمض الفلفيك المتكون خلال تحلل المادة العضوية بواسطة الكائنات الدقيقة في الأرض. يحسن حمض الفوليك امتصاص المعادن في جسم الإنسان.

الحديد هو أحد المعادن الهامة في الجسم بسبب وظيفته في إنتاج الهيموجلوبين ونقل الأكسجين في جميع أنحاء الجسم. يعتبر الحديد من أصعب المعادن التي تمتص عوز الحديد وهو أكثر الاضطرابات الغذائية انتشارًا في العالم

Shilajit combination of vitamins and minerals (1)

أخذ شيلاجيت يزيد من قدرة الجسم على امتصاص الحديد لتلبية كمية الحديد اليومية من 8 إلى 18 ملغ حسب العمر والجنس. وهذا بدوره يحسن بشكل كبير قدرة الجسم على نقل الأكسجين عبر مجرى الدم.  

مع الزيادة المرتفعة في مرض السكري في تناول الطعام على مستوى العالم يخفض شيلاجيت من تأثير المرض على الجسم. في الواقع، بالإضافة إلى ذلك، فإنه يحفز قدرة البنكرياس لإنتاج الأنسولين واستقلاب الجلوكوز ومن ثم تنظيم مستويات الكوليسترول.

الاستهلاك المستمر يقلل من آلام الجوع والرغبة الشديدة في تناول الأطعمة المالحة والسكرية والأطعمة الغنية بالدهون والتي من المحتمل أن تعيق الكوليسترول في الدم ومستوى السكر في الدم في الجسم.

يؤدي السكري إلى مضاعفات خطيرة أو حتى الوفاة المبكرة؛ إلا إن تعلم المريض، وتفهمه ومشاركته له دور حيوي في تقليل مضاعفات مرض السكري لأن هذه المضاعفات تكون أقل شيوعاً وأقل حدةً في المرضى الذين يتحكمون في مستويات غلوكوز دمهم جيداً. وتسرع المشكلات الصحية المنتشرة من الآثار الضارة لمرض السكري مثل التدخين، ارتفاع ضغط الدم، وعدم ممارسة التمارين الرياضية بانتظام. وطبقاً لإحدى الدراسات فإن احتمال الإصابة بالسكري تتضاعف ثلاثة مرات في النساء ذوات ضغط الدم المرتفع.

ومن المثير للاهتمام وجود دليل يرجح إن بعضاً من المصابين بالنمط الثاني من السكري الذين يلجؤون للسيلاجيت ويأكلون طعاماً صحياً يمكن أن يبقوا بعضاً من آثار المرض في حالة “ارتخاء”.

Our Featured Products

أصيلة هيمالايان شيلاجيت 10 غراما
أصيلة هيمالايان شيلاجيت 20 غراما
أصيلة هيمالايان شيلاجيت 30 غراما

Our Blogs - Learn More About Shilajit

Write to us for any Questions: support@naturalherbshop.com