Natural Herbs Shop

Natural Herbs Shop Shilajit ( Silajit , salajeet, sheelajit , Shilajeet, سلاجیت، شلاجیت، شیلاجیت )

Our Featured Products

أصيلة هيمالايان شيلاجيت 10 غراما
أصيلة هيمالايان شيلاجيت 20 غراما
أصيلة هيمالايان شيلاجيت 30 غراما

إنّ الصحة النفسية جزء أساسي لا يتجزّأ من الصحة. وفي هذا الصدد ينص دستور منظمة الصحة العالمية على أنّ “الصحة هي حالة من اكتمال السلامة بدنياً وعقلياً واجتماعياً، لا مجرّد انعدام المرض أو العجز”. ومن أهمّ آثار هذا التعريف أنّ شرح الصحة النفسية يتجاوز مفهوم انعدام الاضطرابات أو حالات العجز النفسية.

والصحة النفسية عبارة عن حالة من العافية يمكن فيها للفرد تكريس قدراته او قدراتها الخاصة والتكيّف مع أنواع الإجهاد العادية والعمل بتفان وفعالية والإسهام في مجتمعه او مجتمعها.

تعتبر الصحة النفسية والمعافاة من الأمور الأساسية لتوطيد قدرتنا الجماعية والفردية على التفكير، التأثر، والتفاعل مع بعضنا البعض كبشر، وكسب لقمة العيش والتمتع بالحياة. وعلى هذا الأساس، يمكن اعتبار تعزيز الصحة النفسية وحمايتها واستعادتها شاغلاً حيويا للأفراد والجماعات والمجتمعات في جميع أنحاء العالم.

مع تسارع وتيرة الحياة وتزايد ضغوطها النفسية والعصبية، يعاني الكثيرون من القلق والاكتئاب وحتى الزهايمر وذلك لأن المشاعر السلبية الموجودة بالمخ تغذي بعضها البعض وتنتشر بالمراكز المسؤولة عن الشعور بالقلق والاكتئاب في الدماغ.

وبالإضافة إلى الإجهاد النفسي والذهني، تتعرض أجسادنا أيضاً إلى ضغوطات خارجية تؤثر على الصحة العقلية من ناحية التركيز والذاكرة، كتلوث الماء والهواء وغيرهما من العوامل الخارجية.

وإليكم فيما يلي حل سحري من الطبيعة يساعد في التخلص من القلق والاكتئاب ويحمي من الإصابة بالخرف والزهايمر وهو السيلاجيت.

شيلاجيت هو عبارة عن راتينج شبيه بالقطران، غني بالمواد المغذية. لعدة قرون، وقد استخدمها الأطباء الايورفيدا كمكملات الغذائية والمكملات المعدنية لعلاج الأمراض المختلفة.

.

يمكن أن يكون الإجهاد محايدًا أو طبيعيًا أو مرتفعًا. الإجهاد المحايد هو القليل من التوتر ولا بأس، الإجهاد الطبيعي مفيد بالفعل؛ يساعدك ذلك في الوفاء بالمواعيد النهائية الخاصة بك، في حين أن التوتر المتزايد أو الكثير من الإجهاد يمكن أن يرهقك ويجعلك مريضًا عقليًا وجسديًا..

شيلاجيت للصحة النفسية والاكتئاب والقلق

 

ما هو التوتر؟

الإجهاد هو رد فعل الجسم على منبهات ضارة يمكن أن تكون حقيقية أو متصورة. الإجهاد يمكن أن يخل بالتوازن الجسدي والعقلي. على سبيل المثال، أثناء تعلم الكاراتيه، يكون رد فعلك الأول للكمات والركلات هو الدفاع عن نفسك لأنك لا تريد أن تتأذى ولكن بمرور الوقت تتعلم الهجوم. ما يحدث هو تفاعل كيميائي يحدث عندما نشعر في خطر أن التفاعل يتسبب في التصرف بطريقة معينة. هذه هي الاستجابة للضغط. أثناء الاستجابة للضغط، تزداد ضربات القلب، ويسرع التنفس، وتتقلص العضلات ويرتفع ضغط الدم، مما يعد الجسم للقيام بعمل ما. حتى الآن يبدو التوتر وكأنه شيء جيد، أليس كذلك؟

نعم، الإجهاد بكميات صغيرة أمر جيد؛ يساعد في إنجاز المهام ويمنع الأخطار مثل الاصطدام بسيارة. ومع ذلك، عندما يتجاوز الإجهاد لأي أسباب يمكن أن تختلف من شخص لآخر، فإنه يؤدي إلى تدهور الصحة العامة. يمكنك ملاحظة الأعراض الجسدية والعاطفية والسلوك بوضوح. وتشمل هذه اضطرابات النوم مثل الأرق أو النوم لفترات طويلة، وتوتر العضلات، وآلام العضلات، والصداع، ومشاكل الجهاز الهضمي، والتعب، والعصبية، والقلق، والتغيرات في عادات الأكل. يؤدي الإفراط في الأكل أو نقص الأكل إلى زيادة الوزن أو فقدانه وفقدان الحماس أو الطاقة وتقلبات المزاج مثل التهيج والاكتئاب. ينخرط الأشخاص الواقعون تحت الضغط في سلوكيات غير صحية، مثل الإفراط في تعاطي الكحول والمخدرات أو تعاطيهما، وتدخين السجائر، واتخاذ تمارين رياضية وخيارات غذائية سيئة.

هناك الكثير الذي يمكننا القيام به للسيطرة على التوتر ولكن الحقيقة هي أنه إذا لم تكن على ما يرام من الداخل، فمن الصعب التحكم في محيطك والأشياء التي تؤثر بشكل مباشر على صحتك. هذه هي المرحلة التي أقترح عليك فيها البحث عن الشفاء الداخلي لجسدك وروحك. ابحث عن العلاجات العشبية الطبيعية مثل الشيلاجيت وعالج جسمك كما يريد أن يعالج.

 

يحتوي الشيلاجيت على خصائص مزيلة للقلق ومضادة للتوتر، وبالتالي فهو فعال في علاج جميع أنواع اضطرابات التوتر والقلق. حمض الفولفيك له تأثيرات مزيلة للقلق ومضادة للاكتئاب. يمكن أن يزيد كدلك من إفراز الدوبامين في الدماغ قد يقلل هذا من مستويات القلق والتوتر.

للشيلاجيت أيضًا تأثير مهدئ على جسمك. ويرجع ذلك إلى ارتفاع مستويات البوتاسيوم والمغنيسيوم. تعمل هذه المكونات على إرخاء عضلاتك، بما في ذلك عضلات قلبك. يمكن أن يساعد هذا التأثير المهدئ في خفض مستويات التوتر.

Shilajit combination of vitamins and minerals (1)

يعزز الأداء المعرفي

التجربة الأكثر إثارة مع شيلاجيت لأول مرة هي التحسن التدريجي في القدرة على التركيز وحل المشكلات وتذكر الأحداث. زيادة المعروض من العناصر الغذائية والدم في الدماغ يعزز قدرة الدماغ على تعلم أشياء جديدة.

كشفت دراسة قام بها مركز أبحاث علم وظائف الأعضاء في جامعة كرمان للعلوم الطبية أن شيلاجيت يقلل من مخاطر وذمة الدم والضغط داخل الجمجمة بعد هجوم الدماغ الصدمة.

ويقلل تركيز المعدن المرتفع من الأكسدة المسبقة لخلايا الدماغ التي تقلل من قدرة الفرد على الإدراك في سن الشيخوخة عندما يكون مرض الزهايمر أكثر شيوعًا.

شيلاجيت فعال في علاج التوتر والاكتئاب والتعب. يشفيك داخليًا ويجعلك تشعر بمزيد من النشاط. تحيط بك الطاقة الإيجابية مما يؤدي إلى الأفكار الإيجابية وتجعل جسمك مستعدًا للمشاركة في الأشياء اليومية بعقلية إيجابية. يزيد من مستوى التسامح الخاص بك. إنه يشفي جسدك وروحك ويهدئ طاقتك السلبية لدرجة أنك ستشعر وكأنك بدأت تعيش حياة جديدة. ستلاحظ التغييرات في نمط حياتك؛ مثل الحصول على نوم مناسب دون الكثير من المعاناة، وتحسين عادات الأكل، والوفاء بالمواعيد النهائية، والشعور بالقراءة للعمل، والاستمتاع بالمحادثات مع الأصدقاء والعائلة، والاستعداد لممارسة الرياضة…

حتى علم العصر الحديث اعترف بفوائد الشيلاجيت. أكدت دراسات مختلفة أن الاستخدام القديم لهذه المادة وتطبيقها في الكائنات الحية أدى إلى نتائج إيجابية. بشكل عام، أصبح الشيلاجيت معروفًا على نطاق واسع في جميع أنحاء العالم نظرًا لخصائصه الفعالة والمفيدة.

Our Blogs - Learn More About Shilajit

Write to us for any Questions: support@naturalherbshop.com